بعد أنباء نقلها أو تأجيلها.. فالفيردي يُعلق على أزمة مباراة الكلاسيكو

كتب: آخر تحديث:

علق إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق الأول بنادي برشلونة على أزمة مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، والتي من المفترض أن تقام يوم السبت 26 أكتوبر الجاري على ملعب “كامب نو”.

وبدأت الأزمة قبل أيام، بعد اندلاع مظاهرات في أرجاء إقليم كتالونيا بسبب اعتراض بعض المعارضين السياسيين على بعض الأحكام الصادرة تجاه 9 من القادة الذين يدعون للانفصال عن إسبانيا منذ عام 2017.

وطالبت رابطة الأندية الإسبانية “لا ليجا” نقل المباراة إلى “سانتياجو برنابيو” في خطاب رسمي أرسل إلى لجنة المسابقات قبل ساعات، بسبب الخوف والقلق على اللاعبين والأجهزة الفنية ولكن رفض كلا الناديين هذا الاقتراح.

بالإضافة، إلى وجود اقتراح آخر يفضل تأجيل المباراة إلى 18 ديسمبر المقبل، لكن خافيير تيباس رئيس الليجا رفض أيضًا هذا الاقتراح، لأن هناك مباريات في كأس ملك إسبانيا في هذا اليوم. (طالع تصريحاته بالكامل)

وتحدث فالفيردي عن الأمر في مؤتمره الصحفي الذي أقيم منذ قليل لمباراة إيبار في بطولة الدوري الإسباني، وقال: “كان هناك اقتراح بنقل مباراة الكلاسيكو، لكننا لم نقبل به، لأننا سنلعب يوم السبت في أيبوروا والثلاثاء سنسافر إلى براج، وعلينا احترام جدول المباريات”.

وتابع: “مازالت هناك 9 أيام متبقية على موعد اللقاء، وهناك الكثير من الشائعات التي تخرج حولها، ولكننا نتمنى أن تلعب في موعدها وفي ملعبنا”.

وعن الوضع في إقليم كتالونيا: “ليس جيدًا، الشوارع تمر بوقت عصيب، وهنا يأتي دور السياسيين لحل تلك الأزمة في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف: “اعتقد أن المباراة ستقام في موعدها المحدد مسبقًا بدون أي مشاكل، علينا الانتظار قليلًا، في الموسم الماضي كان هناك حديث حول إقامة مباراة جيرونا في ميامي وفي النهائي لم تلعب هناك”.

وأتم: “لا أعلم المستفيد من قرار تأجيل الكلاسيكو، على الرغم من فترة الراحة القليلة التي سنحصل عليها بعد مباراة سبارتا براج في دوري أبطال أوروبا، لكنني أتمنى أن تقام في نفس موعدها”.