غرامة مالية كبيرة على فريق كوري استخدم دمى جنسية بدلًا من الجمهور

كتب: آخر تحديث:

تعرض فريق إف سي سيول، الكوري الجنوبي، لغرامة قاسية من اتحاد الكرة المحلي، لاستخدامه دمى جنسيه بدلًا من الجمهور.
عاد الدوري الكوري الجنوبي ولكن بدون جمهور بسبب جائحة فيروس كورونا، ولكن نادي إف سي سيول، استخدم الدمى الجنسية في المدرجات مع ارتداء ملابس الفريق الرسمية.
صحيفة “آس” الإسبانية، نقلت ما أفاد به الدوري بأنه قرر فرض عقوبة قدرها 100 مليون وون، بمعدل 72 ألف يورو، على النادي بسبب إلحاق ضرر بالغ لصورة ونزاهة المسابقة، وإهانة المتفرجين من الذكور والإناث.
وضع فريق العاصمة عشرات الدمى الجنسية في المدرجات يوم الأحد الماضي خلال مباراة ضد نادي جوانجو في استادهم ، حيث انتصر أصحاب الأرض 1-0.
تم وضع الدمى، بارتداء ملابس رسمية للنادي وعبارات اعتاد إف سي سيول لرؤيتها في المدرجات، كما لو كانوا يهتفون للاعبين، كان بعضهم يحمل لافتات تتضمن إشارات إلى مواقع الإنترنت الجنسية.
وتلقت هذه الفكرة انتقادات عديدة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مما جعل قادة الفريق يقدمون اعتذارًا رسميًا، وأوضحوا أنهم استخدموا الدمى بهدف إضافة عنصر من المرح بسبب استحالة وجود جمهور في المدرجات.