صاروخ ماديرا لا يتوقف.. كيف سجل كريستيانو رونالدو “الأسطوري” 111 هدفًا مع البرتغال؟

0 4

صاروخ ماديرا لا يتوقف.. كيف سجل كريستيانو رونالدو “الأسطوري” 111 هدفًا مع البرتغال؟

هل عاصرت أسطورة؟ إذا كنت محظوظًا وشاهدت صاروخ ماديرا فبالتأكيد إجابتك ستكون “نعم”، وشاهدت نجم كريستيانو رونالدو الذي لا يتوقف عن السطوع في سماء كرة القدم.

البرتغالي يواصل تحطيم الأرقام القياسية يومًا بعد يوم، ويحطم معها المعايير والثوابت، ليذهل محبيه وخصومه بالتاريخ الذي يصنعه في عالم الساحرة المستديرة.

اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا تفوق على الإيراني علي دائي صاحب الـ109 أهداف دولية، ليسجل رقمًا قياسيًا عالميًا مذهلًا بلغ 111 هدفًا، وجاءت أهدافه بأشكال عديدة وضد الكثير من الخصوم المختلفين.

وعندما تقوم بتحليل أهداف رونالدو، يصبح الأمر أكثر إثارة للدهشة، وما يقفز إلى ذهنك على الفور هو مدى غزارة كريستيانو التهديفية في التصفيات المؤهلة للبطولات الكبرى.

أول هدف دولي سجله كريستيانو رونالدو كان في منافسات يورو 2004 ضد اليونان يوم 12 يونيو، وآخر هدف حتى الآن أحرزه يوم 1 سبتمبر 2021 ضد أيرلندا في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

سجل لاعب مانشستر يونايتد 33 هدفًا في 42 مباراة بتصفيات كأس العالم، و31 هدفًا في 35 مباراة في تصفيات بطولة أوروبا، وهو ليس بهذا السوء في البطولات الكبرى نفسها.

إجمالي 21 هدفًا في 42 مباراة في كأس العالم والبطولات الأوروبية، وهو رقم قياسي في كل مباراتين.

سيكون من المفاجئ أيضًا للبعض أن 14 هدفًا فقط من أهدافه مع البرتغال جاءت من ركلات جزاء، خاصة وأن بعض المشجعين المنافسين أطلقوا عليه لقب “بينالدو”، إشارة إلى تسجيله عدة أهداف من ركلات جزاء.

تشمل الإحصائيات الأخرى المذهلة الخاصة بالفائز بالكرة الذهبية 5 مرات، 28 هدفًا بالرأس – مما يدل على براعته في الارتفاعات – و21 هدفًا من خارج منطقة الجزاء.

كريستيانو رونالدو

لقد سجل لاعب ريال مدريد الأسبق، هدفًا دوليًا واحدًا على الأقل في كل عام منذ 2004، وكان عام 2019 أكثر الأعوام التي أحرز فيها أهدافًا بواقع 19 هدفًا.

من بين أكثر أهدافه التي لا تنسى مع البرتغال، الضربة الحرة الشهيرة في الدقيقة 90 ضد إسبانيا في كأس العالم 2018، ليحقق فريقه التعادل 3-3، وأيضًا هدفه المذهل في يورو 2016 ضد المجر.

ومن يستطيع أن ينسى الضربة الرأسية الشاهقة التي سددها رونالدو على أرضه في مرمى حارس ويلز واين هينيسي في نفس البطولة وهو في طريقه لرفع الكأس.

صاروخ ماديرا لا يتوقف.. كيف سجل كريستيانو رونالدو “الأسطوري” 111 هدفًا مع البرتغال؟