شيكابالا يروي لأول مرة تفاصيل أزمته مع أحمد مجاهد ويؤكد: “هيداس علينا الموسم القادم”

0 8

شيكابالا يروي لأول مرة تفاصيل أزمته مع أحمد مجاهد ويؤكد: “هيداس علينا الموسم القادم”

كشف محمود عبد الرازق شيكابالا قائد الزمالك عن كواليس الأزمة التي نشبت بينه وبين أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة أثناء مراسم تتويج الأبيض بلقب الدوري.

وكان اتحاد الكرة قد قرر إيقاف شيكابالا لمدة 8 أشهر على خلفية ما حدث أثناء مراسم التتويج.

وأكمل: “ظللت ساعة ونصف حتى بدأ اللاعبون يخرجون لي في الشارع، الجزيري وزيزو، والمدرب أحمد عبد المقصود وجدته (يدمع) لأنه لم يعرف كيف يدخل أسرته، والطبيب نجلته 8 أشهر كان يقول ابنتي ستموت وأيضا لم يستجيبوا، والونش والده لم يدخل استاد من قبل تم منعه”.

وتابع: “كنت أتحدث مع الأمن ولكن لم أجد رد، ثم بدأت الأسر تدخل قبل المباراة بـ10 دقائق، وحميد أحداد خرج للشارع بملابس الملعب وحذاء الكرة من أجل أن يدخل زوجته، والجميع ينظر للقطة الأخيرة ولن يقولوا ما أرويه الآن”.

وأردف: “هناك أمور كثيرة كانت تحول بين الزمالك والدوري في السنوات الماضية، بعد المباراة بيوم واحد شعرنا بالخوف وبشعور أننا الموسم المُقبل (هيداس علينا) وسيتم إيقاف لاعبين وأننا سنخسر الموسم المُقبل ولن نفوز، لأن هذه ليست كرة قدم”.

وأوضح: “بعد المباراة حاولت الدخول لغرفة الملابس من أجل أخذ القمصان المطبوعة، فوجئت أن الأمن لا يريد أن يفتح لي الباب، لو كان هناك مسؤول لم أكن سأفعل ذلك، وانا كابتن الفريق والمسؤول عن أخذ حقوقهم”.

وأضاف: “كنا نحضر مفاجأة لأيمن حفني بأنه سيحمل درع الدوري، وقلت للاعبين مثلما جماهير الزمالك تكبرنا نحن سنكبر لاعبينا”.

وبسؤاله رغم أنك الكابتن كنت تريد أن يحمل أيمن حفني الدرع؟، أجاب: “لأنه الأحق، نحن فزنا بهذا الدوري بسبب أيمن حفني، الناس قالت إنني قمت بسب رئيس الاتحاد، وهذا لم يحدث وهو بنفسه قام بتبرئتي”.

وأشار: “أثناء عملية الإحماء بين الشوطين كانت هناك جماهير تنزل إلى الملعب لكي تلتقط الصور معي، فكان الأولى دخول الناس من الخارج، وعند الباب قلت له أريد أن تدخل اللاعبين وأنا كنت في حالة عصبية، كنا نريد أن ندخل ونرتدي قمصان الاحتفال”.

وأكمل: “كنت في حالة عصبية لأنني أريد أن يدخل اللاعبين الشباب بالأخص، لأن هذا اللاعب الصغير عندما يلتقط صورة تذكارية مع درع الدوري فهذا بمثابة شيء كبير”.

واسترسل: “ظللت أسير خلف أحمد مجاهد وأقول له أين المشكلة في دخول اللاعبين، فلم أجد منه رد، وقلت له (هو عشان إنت أهلاوي مش عايز تدخل الناس؟) قال لي لا شركة الأمن هي التي ترفض”.

واختتم: “من كتب في التقرير أنني قمت بالتجاوز هو نفسه رئيس اللجنة التي تبت في الأمر، وأنا قلت لـ مجاهد أنت أهلاوي لأنني شعرت أن هناك شيء خاطئ يحدث، ونادي الزمالك كبير مثلنا مثل أكبر ناد في إفريقيا”.

شيكابالا يروي لأول مرة تفاصيل أزمته مع أحمد مجاهد ويؤكد: “هيداس علينا الموسم القادم”