ثنائي يوفنتوس ينتقدان رونالدو: كان عليه الرحيل بطريقة مختلفة.. ولم يعد هناك أساطير مثل ديل بييرو

0 5

ثنائي يوفنتوس ينتقدان رونالدو: كان عليه الرحيل بطريقة مختلفة.. ولم يعد هناك أساطير مثل ديل بييرو

تعرض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لانتقادات من أساطير يوفنتوس بعد انتقاله المثير إلى مانشستر يونايتد.

أمضى رونالدو الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات، ثلاثة مواسم في يوفنتوس، وسجل 101 هدف في 134 مباراة وفاز مرتين بلقب الدوري الإيطالي.

أشاد مشجعو مانشستر يونايتد بعودة أسطورة النادي، لكن أبطال يوفنتوس، سيرجيو بريو وأليسيو تاكيناردي انتقدا اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا بسبب رحيله عن النادي.

تاكيناردي، الفائز بست ألقاب في الدوري الإيطالي، قال لصحيفة “توتو سبورت” الإيطالية: “كان يجب أن يغادر رونالدو بطريقة مختلفة، وليس على متن طائرته الخاصة بينما كان أليجري يتحدث إلى الفريق قبل المباراة ضد إمبولي”.

طالع | صاروخ ماديرا لا يتوقف.. كيف سجل كريستيانو رونالدو “الأسطوري” 111 هدفًا مع البرتغال؟

وأضاف تاكيناردي: “كنت أتوقع مؤتمرًا صحفيًا ليودع الجماهير، لقد كانوا يستحقون شيئًا مختلفًا، لم يعد هناك أساطير مثل ديل بييرو أو توتي أو مالديني أو زانيتي، ولكن لم يكن من الجيد أن نسمع من رونالدو أنه سيعود إلى مكان يشعر أنه منزله”.

وأكد: “لقد وضع يوفنتوس في موقف صعب، وتركه قبل أيام قليلة من نهاية فترة الانتقالات، ومن المستحيل استبدال آلة تهديفية مثله”.

وعلّق بريو مدافع يوفنتوس السابق: “يستحق يوفنتوس المزيد من الاحترام، لم أكن أتوقع أن يتجاهل رونالدو النادي بهذا الشكل، لم يكن لطيفًا منه”.

وواصل: “أتحدث دائمًا عن الأندية الثلاثة التي لعبت لها، يوفنتوس وليتشي وبيستويسي لأنها وقعت معي وآمنت بي، كريستيانو محترف رائع، لكن وداعه كان يجب أن يكون مختلفًا”.

وأتم: “ربما لم ينفصلا برشاقة، لكنني مقتنع أنه كان الشيء الصحيح للاعب والنادي، إذا أُجبر اللاعب على البقاء، فقد يتسبب في ضرر لزملائه في الفريق وللنادي”.

فاز رونالدو بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد في وقت سابق من مسيرته ورسخ نفسه كأحد أفضل اللاعبين في العالم في أولد ترافورد.

بعد عودته إلى مانشستر يونايتد، قال رونالدو: “كل من يعرفني، يعرف حبي الذي لا ينتهي لمانشستر يونايتد، السنوات التي قضيتها في هذا النادي كانت رائعة للغاية والطريق الذي قطعناه معًا مكتوب بأحرف ذهبية في تاريخ هذه المؤسسة الرائعة والمدهشة”.

وأضاف: “لا يمكنني حتى البدء في شرح مشاعري الآن، حيث أرى عودتي إلى أولد ترافورد معلنة في جميع أنحاء العالم”.

وأتم: “إنه مثل الحلم الذي تحقق، بعد كل المرات التي عدت فيها للعب ضد مانشستر يونايتد، وحتى كخصم، شعرت دائمًا بهذا الحب والاحترام من المشجعين في المدرجات، هذه بالتأكيد الأشياء التي تصنعها الأحلام بنسبة 100٪!”.

ثنائي يوفنتوس ينتقدان رونالدو: كان عليه الرحيل بطريقة مختلفة.. ولم يعد هناك أساطير مثل ديل بييرو